8 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة والجديدة

إن أسباب فشل مشاريع متنوعة ومختلفة، وتعتمد بشكل أساسي على سلبيات المشاريع، وكيف يمكن الحد من مخاطر فشل مشروع ما ومن هو المسؤول عن نجاح أو فشل المشروع.

8 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة والجديدة أهلاً بكم في مدونة ميدان الربح، إن أسباب فشل مشاريع متنوعة ومختلفة، وتعتمد بشكل أساسي على سلبيات المشاريع، على الرغم من أنها قد تكون مشاريع مربحة في القرى.

ولكن أسباب فشل المشروعات الصغيرة من حيث الركود الاقتصادي، تعتبر من أهم مشاكل الاستثمار نقص قوة العمل المدربة، والمرتبطة بشكل وثيق بأسباب نجاح وفشل المشروعات الصغيرة، حيث وجدنا أن نجاح أي مشروع يتوقف بشكل رئيسي على من هو المسؤول عن نجاح أو فشل المشروع.

8 أسباب وراء فشل المشاريع
8 أسباب وراء فشل المشاريع

إن ظهور مشروع ناجح، يركز على معرفة كيف يمكن الحد من مخاطر فشل مشروع ما، لتوضيح ما سبب فشل المشروع 2021، وسنناقش في مقالتنا متى نحكم على المشروع بأنه فاشل في السويد والنروج وهولندا وكند والكويت والإمارات ودبي، للوصول إلى مشاريع ناجحة في ألمانيا 2020، والتعرف على كيف يمكنني إنجاح مشروعي 2022، وبناء مشاريع لها مستقبل للشباب 2023.

التقليد الأعمى للمشاريع الأخرى

من أكثر ما يؤدي إلى فشل المشاريع، وتدهور أرباحها بشكل لا يمكن ضبطه هو التقليد الأعمى لها، دون معرفة التفاصيل التي تنطوي على نجاح هذا المشروع، وهي من أكثر العادات السيئة والمنتشرة بكثرة.

حيث أن البدء باستثمار أو مشروع ما يختلف تماماً عن تقليده، نظراً لكثرة التفاصيل التي ستبقى مجهولةً والتي تعتبر رئيسية في إنجاحه، ويجب على الراغب في بناء مشروعه التدقيق في مجمل جوانبه وعدم تجاهل أي منها بما يضمن نجاح الاستثمار.

دراسات الجدوى الخاطئة

إن أي نقص أو خلل في عمليات دراسة الجدوى للمشاريع الاستثمارية تؤدي إلى فشل ذريع، ذلك يعود إلى أهمية الدراسة ودورها الفعال في اختيار المشروع المناسب والصحيح والمنطقة الملائمة للبدء فيه.

لا سيما أن هذه الدراسة توضح أدق جوانب المشروع المدروس والحالات المهددة لنجاحه وكيفية التعامل معها، بما يضمن تفادي العثرات التي يمكن أن تواجه مالك الاستثمار في استثماره.

رأس مال ضعيف

يعتبر رأس المال غير الكافي من أكبر العوائق التي يمكن أن تواجه أفضل استثمار في الوقت الحالي للمشاريع المختلفة، والتي تؤدي مباشرةً إلى خسارة الاستثمار، علماً أن المشروع يمكن أن يكون ناجحاً ومميزاً ومحققاً لمختلف الجوانب الأخرى.

كما وأن عدم استمرارية رأس المال في دعم اقتصاد الاستثمار يعتبر من المشاكل المؤثرة بشكل كبير على فشل المشاريع الصغيرة والجديدة.

الإدارة الخاطئة للمشروع

إن الإدارة المناسبة والصحيحة للمشروع بكامل تفاصيله من كادر ومعدات وتسويق وعمليات المبيع والشراء، من أهم العوامل المؤثرة على نشاط الاستثمارات والمشاريع، التي تؤدي إلى تدهورها في حال ارتكاب الأخطاء في أي تفصيل.

إذ أن الإدارة الحازمة تعتبر شرطاً ضرورياً وكافياً لضمان استمرار عمل المشروع، وضمان أرباحه والتوسع المستقبلي، وتكمن الإدارة الجيدة في تلافي الأخطاء الإدارية عن طريق الخطط الاحتياطية، دون التأثير بشكل مباشر على الاستثمار.

الفصل بين ربح المشروع ورأس المال

إن الفصل بين المردود الربحي الذي تم جنيه من عمل المشروع ورأس المال المتعلق بالمشروع من أهم الملاحظات التي يتم تقديمها من خبراء الاستثمار للمبتدئين في مجال المشاريع الصغيرة والجديدة.

حيث أن هذه المشكلة تؤدي إلى فشلٍ فوري لأي استثمار أو مشروع، لا سيما أن رأس المال يعتبر من الشروط الأساسية في بناء المشاريع واستمراريتها، وتنشأ هذه المشكلة من عدم الالتزام بدراسة جدوى المشروع أو الخطط الإدارية الموضوعة.

ضعف الكادر العامل

إن عدم تحلي الكادر المخصص للعمل في مشروع استثماري ما بالمسؤولية اللازمة والكافية من أكبر المخاطر التي تسبب فشل المشروع وتدهور أرباحه وربما إغلاقه، لا سيما أن الكادر وما يحويه من عمال داخل استثمار ما.

يعتبر العصب الرئيسي لنجاحه، لذا يجب الاهتمام بالكادر المختار ودعمه بما يتناسب مع جودة العمل المطلوبة تبعاً للخطة المرسومة والقواعد الموضوعة.

عدم استشارة الخبراء

إن قلة الخبرة في أي مجال استثماري يؤثر بشكل سلبي على أدائه، وعدم استشارة خبراء المجال في أي خطوة يؤدي بشكل مباشر إلى فشل الاستثمار، ونلاحظ عدم استشارة الخبراء في المعدات الخاصة بالمشروع يؤول إلى تعطلها.

وبعبارة أخرى سيتكلف المشروع عبء تكاليف الصيانة، وضعف الإنتاج، إضافةً إلى أن عدم استشارة خبراء الاستثمار في عمل المشروع، يؤدي إلى نشوء ضعفٍ في نواة خطة الاستثمار مضمون الربح.

نقص المعدات المطلوبة

إن الاستغناء عن بعض المعدات المطلوبة في أي عمل استثماري يشكل خطراً كبيراً على تقدم المشروع، ونرى أن تامين المعدات المطلوبة ذات الكفاءة العالية من شروط الاستثمار الناجح في أي مجال.

حيث يترتب على ذلك ضعف العملية الإنتاجية، وانخفاض جودة المواد المصنعة، وانعدام ثقة الزبائن بالمنتج، وبالتالي فشل المشاريع الصغيرة والجديدة.

وفي ختام مقالنا عن 8 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة والجديدة، نلاحظ أن أسباب فشل المشاريع 2022، تختلف تبعاً لطبيعة المشروع وكذلك لجودة إدارته، وكيفية تفادي مخاطر المشاريع 2020، ونجد أن السعي في بناء مشروع مربح 2023، يعتبر نواة العمل المحقق للربح الوفير، وكذلك يساعد في توسيع المشروع الذي يتم الاستثمار فيه، أتمنى أن يكون المقال أعجبكم، وتابعونا للمزيد من المواضيع الأخرى.

© ميدان الربح جميع الحقوق محفوظة .